درر الحب

عالم مليء بالحب ...وبمعاني الحب ...كلمات تنبض بالامل وتحيي الهمم...عالم لكل من يسأل عن الحب...عالمك انت...
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رفاه
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 455
. : مشرف عام الحب الذاتي
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.   الخميس أبريل 24, 2008 8:22 pm




{أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.

] الغاشية18/117[

اعداد :رفاه


المعنى اللغوي:

الإبل: الجمال والنوق ،لا واحد لها من لفظها وهي مؤنثة.

ولقد وردت في القرآن ألفاظ عديدة للإبل مثل: الناقة والبعير والعير والجمل والعشار .

البعير: {قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ }]يوسف12/72[.

والبعير ما استكمل أربع سنوات من الإبل.

الجمل: {كَأَنَّهُ جِمَالَةٌ صُفْرٌ} ]المرسلات77/33[ .

الجمل: الكبير من الإبل.(1)

العشار: {وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ} ]التكوير81/4[ .

العشار:هي النوق التي مضى على حملها عشرة أشهر .

العير: {وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا}]يوسف12/82[.

العير: الجمال أو القافلة التي تحمل البضائع.

الناقة :{هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ ءايَةً}]الأعراف7/73. [ والناقة هي الأنثى من الإبل . وقفة علمية مع الآية الكريمة:

{أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.

في هذه الآية الكريمة يحضنا الخالق العليم بأسرار خلقه حضاً جميلاً رفيقاً ، يقع عند المؤمنين موقع الأمر ، على التفكير و التأمل في خلق الإبل ( أو الجمال ) ، باعتباره خالقا دالا على عظمة الخالق ـ سبحانه و تعالى ـ و كمال قدرته و حسن تدبيره . و سوف نرى أن ما كشفه العلم حديثاً عن بعض الحقائق المذهلة في خلق الإبل يفسر لنا بعض السر في أن الله ـ جل علا ـ قد خص هذا المخلوق العجيب ، من بين ما لا يحصى من مخلوقاته ، بالذكر في دراساته المتدبرون ، يستوي في ذلك البدوي بفطرته السليمة في صدر الإسلام و علماء الأحياء بأجهزتهم المستحدثة في أواخر القرن العشرين .

إن الخصائص التي تتميز بها أجسام الإبل من أعظم الآيات الدالة على قدرة الخالق وبديع صنعه.

ولذلك دعانا الله سبحانه وتعالى للتأمل والنظر في خلقها،فالإبل حيوانات مستأنسة وهي من الحيوانات العربية، بيئتها الصحراء ، ويطلق عليها سفينة الصحراء.

لحمها يؤكل ، ولبنها يشرب ، ووبرها الذي يسقط في الأيام الحارة ، فيصنع منه منسوجات عالية الجودة .



وهذه الحيوانات ضخمة مجترة ثقيلة الوزن لها رقبة طويلة.

ومن أنواعها الجمل ذو السنامين ويعيش في آسيا ، والجمل ذو السنام أو الجمل العربي .



وتعتبر شبه الجزيرة العربية الموطن الأصلي للجمل ذي السنام الواحد ، ومنها انتقل إلى كل العالم .

ويختلف الجمل في مشيته عن الكثير من الحيوانات وهي من النوع المعروف " بالخب "حيث تتحرك رجلا الجانب الأيمن الأمامية والخلفية معاٌ ، ويتبعاهما رجلا الجانب الأيسر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رفاه
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 455
. : مشرف عام الحب الذاتي
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.   الخميس أبريل 24, 2008 8:26 pm

الإعجاز العلمي في خلق الجمل وتكيفه مع بيئته :

إن أول ما يلفت الأنظار في الإبل الشكل الخارجي الذي لا يخلو تكوينه من الآيات البيانات التي تأخذ بالألباب :

أذنا الإبل:

الأذنان صغيرتان قليلتا البروز، فضلاً عن أن الشعر يغطيها من كل جانب ليقيها من الرمال التي تحملها الرياح، وكما أن لها القدرة على الانثناء خلفاً والالتصاق بالرأس إذا ما هبت العواصف الرملية.
منخرا الإبل



كذلك المنخران يتخذان شكل شقين ضيقين محاطين بالشعر وحافتهما لحمية مما يسمح للجمل أن يغلقهما دون ما تحمله الرياح إلى رئتيه من دقائق الرمال.

عينا الإبل :

تتميز عينا الجمل بقدرتهما على التكبير والتقريب ، فهي تريه البعيد قريباٌ ، والصغير كبيراٌ ، وهذا سبب انقياده لطفل صغير.

أهدابه "رموشه " طويلة كثيفة تقي عينيه حرارة الشمس وأذى الرمال المتطايرة .

شفتا الإبل :

شفتا الجمل مطاطيتان قاسيتان ، تلتهمان الأشواك الحادة ، وهما فعالتان في تجميع الأكل بحيث لا يفقد الجمل أي رطوبة ، بمد لسانه إلى الخارج .

ذيل الإبل :

وذيل الجمل يحمل كذلك على جانبيه شعراً يحمى الأجزاء الخلفية من حبات الرمل التي تثيرها الرياح والتي كأنها وابل من طلقات الرصاص .

قوائم الإبل

أما قوائم الجمل فهي طويلة لترفع جسمه عن كثير مما يثور تحته من غبار، كما أنها تساعده على اتساع الخطو وخفة الحركة، وتتحصن أقدام الجمل بخف يغلفه جلد قوي غليظ يضم وسادة عريضة لينة تتسع عندما يدوس الجمل بها فوق الأرض، ومن ثم يستطيع السير فوق أكثر الرمل نعومة، وهو ما يصعب على أية دابة سواه ويجعله جديراً بلقب " سفينة الصحراء".

عنق الإبل :

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الإبل ذوات أعناق مرتفعة حتى تتمكن من تناول طعامها من نبات الأرض، كما أنها تستطيع قضم أوراق الأشجار المرتفعة حين مصادفتها، هذا فضلاً عن أن هذا العنق الطويل يزيد الرأس ارتفاعاً عن الأقذاء ويساعد الجمل على النهوض بالأثقال.



وحين يبرك الجمل للراحة أو يناخ ليعد للرحيل يعتمد جسمه الثقيل على وسائد من جلد قوي سميك على مفاصل أرجله، ويرتكز بمعظم ثقله على كلكله، حتى أنه لو جثم به فوق حيوان أو إنسان طحنه طحناً .

و هذه الوسائد إحدى معجزات الخالق التي أنعم بها على هذا الحيوان العجيب، حيث إنها تهيئه لأن يبرك فوق الرمل الخشنة الشديدة الحرارة التي كثيراً ما لا يجد الجمل سواها مفترشاً له فلا يبالي بها ولا يصيبه منها أذى . والجمل الوليد يخرج من بطن أمه مزود بهذه الوسائد المغلظة، فهي شيء ثابت موروث وليست من قبيل ما يظهر بأقدام الناس من الحفاء أو لبس الأحذية الضيقة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رفاه
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 455
. : مشرف عام الحب الذاتي
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.   الخميس أبريل 24, 2008 8:27 pm

من الصفات الوظائفية لأعضاء جسم الجمل‏:‏
‏(1)‏ الجمل من ذوات الدم الحار‏,‏ ولكن الله‏(‏ تعالي‏)‏ قد وهبه القدرة علي تغيير حرارة جسده ليتوافق مع درجات الحرارة المحيطة به صيفا وشتاء‏,‏ ونهارا وليلا دون أن يصاب بأذى‏,‏ ويتراوح المدى الحراري لدماء الجمل بين‏34‏ م‏,42‏ م وهو مدي يعتبر قاتلا للعديد من الأحياء‏.‏
‏(2)‏ يؤدي نقصان كمية الماء في أجسام معظم الحيوانات إلى زيادة لزوجة دمائها مما يؤدي إلي ارتفاع درجة حرارة الجسم وينتهي بالكائن إلي الوفاة‏.‏
أما الجمل فتبقي لزوجة دمه ثابتة مهما نقص الماء في جسمه مما يسمح لعملية النقل الحراري أن تتم بين القلب والأطراف‏.‏
‏(3)‏ الارتفاع في درجة حرارة جسم الجمل يعين علي نقص استخدام الأكسجين مما يبطئ من عملية التمثيل الغذائي في داخل جسمه وبالتالي يحد من ارتفاع درجة حرارته وهذا بعكس جميع المعروف من الحيوانات‏.‏

‏(4)‏ يستطيع الجمل العيش دون شرب الماء لعدة أسابيع‏,‏ وكمية الماء التي يتناولها ترتبط بنوعية الأكل الذي يأكله‏,‏ وعلي درجة الحرارة الخارجية حوله‏,‏ وقدر الماء الذي سبق له تناوله‏.‏
وفي الجو البارد يستطيع الجمل العيش علي كمية الماء الموجودة فيما يتناوله من طعام إذا كان غضا طريا‏,‏ وفي هذه الحالة يمكنه الاستغناء عن شرب الماء لمدة تصل إلى الشهر الكامل‏,‏ أما في الأجواء الحارة ومع تناول الطعام اليابس فان الجمل بإمكانه الاستغناء عن شرب الماء لمدة تصل إلى الأسبوع‏.‏ ولذلك وهب الله‏(‏ تعالي‏)‏ الجمل القدرة علي تحمل ندرة كل من الماء ومصادر الغذاء في الصحراء‏,‏ وقلة تنوع تلك المصادر‏,‏ وضعف محتواها الغذائي‏,‏ كما أعطاه القدرة علي شرب كميات كبيرة من الماء عند توافره دون أن يؤذيه ذلك‏,‏ وأعطاه القدرة كذلك علي تحمل إنقاص وزنه بمعدل الثلث‏,‏ وزيادته بنفس المعدل دون التعرض لأية مخاطر صحيةعلما بأن ذلك قد يودي بحياة غيره من الحيوانات‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رفاه
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 455
. : مشرف عام الحب الذاتي
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.   الخميس أبريل 24, 2008 8:33 pm

من الصفات التشريحية للجمل‏:‏
‏(1)‏ الجمل من الثدييات المشيمية المجترة‏,‏ ولكنه يختلف عن كثير منها بتضاؤل المعدة الثالثة‏,‏ وبوجود ما يسمي ـ مجازا ـ باسم الأكياس المائية في المعدة الأولي‏,‏ وهذه الأكياس عبارة عن انثناءات تضم الملايين من الخلايا الغددية التي تلعب دورا رئيسيا في تفعيل عملية الهضم وإنتاج كم كبير من السوائل‏.‏
‏(2)‏ كذلك فإن البلعوم الطويل للجمل يحتوي علي عدد هائل من الغدد التي تعمل علي ترطيب الوجبة الغذائية الجافة مما يعين علي سهولة تحركها إلي باقي أجزاء الجهاز الهضمي خاصة وان الجمل يعتمد في غذائه أساسا علي الأعشاب الجافة‏,‏ وأوراق الأشجار الشمعية القاسية‏.‏

‏(3)‏ زود الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ الجهاز الهضمي للجمل بالعديد من الإنزيمات المنتجة فيه‏,‏ والكائنات الدقيقة المتعايشة معه لتقوم بتحليل المواد السيليولوزية القاسية في معدة الاجترار إلى عدد من المركبات النيتروجينية مثل الأمونيا واليوريا ثم بناء عدد من الأحماض الأمينية‏,‏ والبروتينات والدهون‏,‏ وفي تجهيز عدد من الفيتامينات اللازمة لحياة الجمل‏,‏ ومن العجيب أن يصل تركيز أحد الفيتامينات المهمة مثل فيتامين د في جسم الجمل إلى خمسة عشر ضعفا لما هو موجود في أجساد باقي الحيوانات المجترة علي الرغم من فقر غذاء الجمل بصفة عامة‏,‏ وذلك لأن هذا الفيتامين يلعب دورا مهما في تركيز الكالسيوم في العظام وهو أمر يحتاجه الجمل بهيكله العظمي الضخم‏.‏


حليب الإبل :

أما لبن الإبل فهو أعجوبة من الأعاجيب التي خصها الله سبحانه للإبل حيث تحلب الناقة لمدة عام كامل في المتوسط بمعدل مرتين يومياً، ويبلغ متوسط الإنتاج اليومي لها من 5 ـ 10 كجم من اللبن، بينما يبلغ متوسط الإنتاج السنوي لها حوالي 230 ـ 260 كجم .



و يختلف تركيب لبن الناقة بحسب سلالة الإبل التي تنتمي إليها كما يختلف من ناقة لأخرى، وكذلك تبعاً لنوعية الأعلاف التي تتناولها الناقة والنباتات الرعوية التي تقتاتها والمياه التي تشربها وكمياتها، ووفقا لفصول السنة التي تربى بها ودرجة حرارة الجو أو البيئة التي تعيش فيها والعمر الذي وصلت إليه هذه الناقة وفترة الإدرار وعدد المواليد والقدرات الوراثية التي يمتلكها الحيوان ذاته، وطرائق التحليل المستخدمة في ذلك.

و على الرغم من أن معرفة العناصر التي يتكون منها لبن الناقة على جانب كبير من الأهمية، سواء لصغر الناقة أو للإنسان الذي يتناول هذا اللبن، فإنها من جانب آخر تشير وتدل دلالة واضحة على أهمية مثل هذا اللبن في تغذية الإنسان وصغار الإبل وبشكل عام يكون لبن الناقة أبيض مائلاً للحمرة، وهو عادة حلو المذاق لاذع، إلا أنه يكون في بعض الأحيان مالحاً، كما يكون مذاقه في بعض الأوقات مثل مذاق المياه، وترجع التغيرات في مذاق اللبن إلى نوع الأعلاف والنبات التي تأكلها الناقة والمياه التي تشربها . كذلك ترتفع قيمة الأس الهيدروجيني PH ( وهو مقياس الحموضة ) في لبن الناقة الطازج، وعندما يترك لبعض الوقت تزداد درجة الحموضة فيه بسرعة .

و يصل محتوى الماء في لبن الناقة بين 84 % و90% ولهذا أهمية كبيرة في الحفاظ على حياة صغرى الإبل والسكان الذين يقطنون المناطق القاحلة ( مناطق الجفاف ) . وقد تبين أن الناقة الحلوب تفقد أثناء فترة الإدرار ماءها في اللبن الذي يحلب في أوقات الجفاف، وهذا الأمر يمكن أن يكون تكيفاً طبيعياً، وذلك لكي توفر هذه النوق وتمد صغارها والناس الذين يشربون من حليبها ـ في الأوقات التي لا تجد فيها المياه ـ ليس فقط بالمواد الغذائية، ولكن أيضا بالسوائل الضرورية لمعيشتهم وبقائها على قيد الحياة، وهذا لطف وتدبير من الله سبحانه وتعالى .

و كذلك فإنه مع زيادة محتوى الماء في اللبن الذي تنتجه الناقة العطشى ينخفض محتوى الدهون من 4،3 % إلى 1،1 %، وعموماً يتراوح متوسط النسبة المئوية للدهون في لبن الناقة بين 2،6 إلى 5،5%، ويرتبط دهن اللبن بالبروتين الموجود فيه.

، و فضلاً عن القيمة الغذائية العالية لألبان الإبل، فإن لها استخدامات وفوائد طبية عديدة تجعله جديراً بأن يكون الغذاء الوحيد الذي يعيش عليه الرعاة في بعض المناطق، وهذا من فضل الله العظيم وفيضه العميم .

هذه بعض أوجه الإعجاز في خلق الإبل من ناحية الشكل والبنيان الخارجي، وهي خصائص يمكن إدراكها بفطرة المتأمل الذي يقنع البدوي منذ الوهلة الأولى بإعجاز الخلق الذي يدل على قدرة الخالق .

المراجع :

vعلم البيئة الحيوانية . د.محمود كروم / د. ياسين قصاب .

vموسوعة الإعجاز العلمي . يوسف الحاج أحمد .

vمقالات . للدكتور . زغلول النجار .

vمو سوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة . net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*درر الهمم*
Admin
avatar

عدد الرسائل : 147
. : مشرف عام الحب الأسري
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.   الخميس أبريل 24, 2008 11:17 pm

سبحان البديع....سبحان الخالق....

" وما قدروا الله حق قدره "

بوركت غاليتي.... مواضيعك اكثر من رائعة.

_________________








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد خير

avatar

ذكر عدد الرسائل : 49
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب ثانوي
. : ...................................
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.   السبت مايو 10, 2008 10:56 pm

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الراثع يا سيدتي الفاضلة
سلمت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رفاه
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 455
. : مشرف عام الحب الذاتي
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.   الجمعة يونيو 06, 2008 1:20 pm


الأخت درر الهمم....الأخ محمد
شكرا لمروركما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
{أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درر الحب :: الواحة الاسلامية :: فرقان درر الحب-
انتقل الى: