درر الحب

عالم مليء بالحب ...وبمعاني الحب ...كلمات تنبض بالامل وتحيي الهمم...عالم لكل من يسأل عن الحب...عالمك انت...
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من الذي ركل القطــــة ؟؟؟!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صدى الإيمان
ُدرة مُِحبَة


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب ثانوي
. : ...................................
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: من الذي ركل القطــــة ؟؟؟!!   الإثنين مايو 12, 2008 11:31 am



من الذي ركل القطــــة ؟؟؟!!



قرر مدير شركة أن يحضر لعمله مبكرا ، لأنه كان دائما يتأخر عن العمل وتأخيره كان يسبب تسيب بالنسبة للموظفين، الذين يجدون فيه قدوة وأسوة سيئة ، هو قرر أن يحضر مبكرا للعمل وقال إن شاء الله تعالى أول يوم سأحضر في الوقت الملائم، صاحبنا استيقظ من نومه الساعة السابعة صباحا ، تناول إفطاره مع أولاده لبس ملابسه ، اتجه إلى عمله ، التوقيت ملائم ومناسب , ولكن مفاجأة ، بينما هو في الطريق فإذا بشاب مراهق في الصباح الباكر يستخدم السيجارة بطريقة سيئة يلهو بها ويترنح بسيارته يمنة ويسرا ويصدم بسيارة المحترم مدير الشركة، شعور مدير الشركة لا يوصف ، غضبان زعلان ، الشاب هذا استطاع أن يؤثر على شعوره بطريقة لا يمكن أن تتخيلوها.

نزل الرجل المحترم مدير الشركة وقد خرج في رأسه سبعة نخلات ، نزل من سيارته ضرب الباب بقوة إنهال بالشتائم على الشاب ، وبينما هم كذلك جاء رجل الشرطة يقول خير إن شاء الله خير، فالتفت مدير الشركة إلى رجل الشرطة وقال ومن أين يأتي الخير وأمثال هؤلاء يمرحون في الشوارع وانهال بالشتائم على رجل الشرطة.

خرج مدير الشركة وصل إلى عمله ، بس وصل متأخر ، على نفس عهده، شوف الشاب الذي قابله في الصباح أثر عليه الى أي درجة يا جماعة ، دخل إلى مكتبه فتح الباب دخل المكتب سحب المقعد جلس على المقعد اندفع إلى تحت المقعد ، ووضع رأسه وبدأ يقلبها اتصل بالسكرتير ، تعالى حالا ، نظر إليه وكأنه نار تلظى ، قال أين الأوراق التي طلبت منك أن تعطيها لي بالأمس ليش ما أنجزتها حتى الآن ، وانهال بالشتائم على السكرتير أنت لا تعمل أنت لا تفهم أنت غبي وأنت طول عمرك مهمل ، انهال عليه بالشتائم، لا تتخيل شعور السكرتير في تلك اللحظة.

طلع السكرتير من مكتب المدير جلس على مكتبه رفع السماعة ، اتصل على موظف الصيانة ، ألو تعالى يا لوح أنا بالأمس قلت لك صلح الطابعة، أنت لم تصلح الطابعة ، أنت لا تنفع تشتغل ، انهال عليه بالشتائم إلى درجة لا يمكن أن تتخيلوها وبدأ يهزء المسئول عن صيانة الطابعة.

مسؤول صيانة الطابعة شعوره لا يوصف ، غضب جدا رفع السماعة اتصل على السائق قال يا أخي أنا طلبت منك أن تأتي به الطابعة لم تتصلح وزعل مني السكرتير ، والمدير، أنت أصلا ما تعرف تشتغل أنت سائق مهمل أنت سائق متخلف عقليا ، وانهال عليه بالشتائم شعور السائق في تلك اللحظة ، لا يمكن أن يوصف ، السائق خرج مبكرا من الشركة زعلان وليس على الدوام وقال أنا الغلطان لأني أشتغل في شركة مثل هذه ، اتجه إلى البيت دخل وجد أم الأولاد ، أمامه ، قال لها وين الغداء ، فالتفتت إليه لسه بدري ما جاء وقت الغداء ، قال أنا المدير في هذا البيت أتغدى في الوقت الذي أحبه وفي الوقت الذي أريده، أنت أصلا ما تصلحي ربة منزل ولا حتى ربة مطبخ ولا حتى ربة حديقة حيوانات، أنا أتغدى في الوقت إلى يلائمني ، وانهال عليها بالشتائم، شعور الزوجة في تلك اللحظة، لا يمكن أن يوصف، بينما هي غضبانه دخل طفلها الصغير راجع من المدرسة شال الشنطة نظرت إليه بعنف وقالت له إيش اللون الغريب الذي على ثوبك ، قال لها علبة عصير انكبت على الثوب ، قال لها يا ولد أنت ما تفهم، أنت غبي كم مرة أقول لك حافظ على ملابسك وانهالت عليه بالتوبيخ، شعور الطفل في تلك اللحظة لا يمكن أن يوصف الطفل خرج في حديقة المنزل زعلان غضبان وهو يمشي في حديقة المنزل يقول إيش البيت الغبي كيف أمي تتعامل معي بهذه الطريقة نظر إلى قطة تسير في الممر أمامه ، ركل القطة بكل قوة برجله، طارت القطة هناك، شعور القطة لا يمكن أن يوصف .

سؤال هل كان بإمكان مدير الشركة المحترم من البداية أن يأتي ويركل القطة برجله ويخلصنا من القصة هذه التي طولت علينا الموضوع؟

إخواني وأخواتي ، مدير الشركة الذي مر بمرحلة غضب انتقلت إلى السكرتير والسكرتير نقلها إلى مسؤول الطباعة ومسؤول الطباعة نقلها إلى السائق والسائق نقلها إلى الزوجة وغيرها حتى انتقلت إلى الطفل في البيت والغضب بدأ ينتقل والشعور بدأ ينتقل هذا الأمر له مسألة مهمة جدا أنه نحن إذا لم نحكم القبض على مشاعرنا ونسيطر عليها ، تكون النتائج فادحة وضارة للغاية ، الحقيقة أنه نحن إذا لم نكون قادرين على قيادة حياتنا وتركنا الظروف هي التي تقودنا سنصبح كالأرجوحة ترمي بنا الظروف حيث شاءت وسنصبح أيضا جسر تعبر من خلاله المشاعر السلبية إلى الأخرين .

ولذلك سنكون حلقة وصل لكل سلبية ، الرسول صلى الله عليه وسلم عندما استشاره الرجل وقال له أوصني ، فقال له لا تغضب، لا تغضب لا تغضب، والرسول صلى الله عليه وسلم ، لا يوصي إنسان بشئ وهو قادر على تطبيقه، وكأنه يقول له لا تغضب ويقول له لا تطلقوا العنان لمشاعركم السلبية اكبحوا جماحها بما أن الغضب شعور هو يمكن السيطرة عليه، فيمكن السيطرة عليه ، يمكن كبته يمكن تحجيمه يمكن كبح جماحه.

ومن هنا يمكن السيطرة على ذواتنا يمكننا الإنطلاق في مسرتنا نحو ما نريد بدون ما نسمح للظروف الخارجة عن إرادتنا أن تتحكم فينا ، الظروف لا تتوقف في يوم من الأيام عن إيجاد ثغرة للدخول إلى أعماق أنفسنا والتأثير عليها.
وبمجرد أن نعلن بيننا وبين أنفسنا أنه لا نسمح لأي شيء أن يغير مسارنا أو اتجاهنا ، سنكون قادرين على ذلك.
للدكتور مريد الكلاب

__________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الذي ركل القطــــة ؟؟؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درر الحب :: الحب الذاتي :: تنمية درر الحب-
انتقل الى: