درر الحب

عالم مليء بالحب ...وبمعاني الحب ...كلمات تنبض بالامل وتحيي الهمم...عالم لكل من يسأل عن الحب...عالمك انت...
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما هو واجبنا نحو المسجد الأقصى المبارك ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسائم الأقصى

avatar

انثى عدد الرسائل : 17
العمر : 47
العمل/الترفيه : التعريف بالاقصى
. : ...................................
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: ما هو واجبنا نحو المسجد الأقصى المبارك ؟؟؟   الخميس مايو 15, 2008 12:19 pm

ما هو واجبنا نحو المسجد الأقصى المبارك ؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------

إن العمل لأجل المسجد الأقصى المبارك ليس واجب الشباب فقط وإنما هو واجب الأمة جمعاء
بجميع طبقاتها وأطيافها وشيبها وشبابها وليس ذلك إلا لأن الله عز وجل سلمنا هذه الأمانة
الكبرى كأمة منذ أن وطئت قدم المصطفى صلى الله عليه وسلم أرض المسجد الأقصى
المبارك ليستلم الراية من جميع الأنبياء ويصلي بهم إماماً عليهم الصلاة والسلام أجمعون.


وكان من أجمل ما بين واجب هذه الأمة تجاه البيت المقدَّس (أي المسجد الأقصى المبارك) من
حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك البشرى التي قال فيها رسول الله صلى الله عليه
وسلم: (لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم ولا
ما أصابهم من اللأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك) قالوا: (وأين هم يا رسول الله؟) قال:
(ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.


فكان ذلك تبياناً من النبي صلى الله عليه وسلم للأمة أن هؤلاء القوم الذين يعيشون في أكناف
المسجد الأقصى المبارك هم على الحق ظاهرون إلى يوم القيامة.


وليس كل من سكن قرب المسجد الأقصى المبارك من هؤلاء فقط، فكل واحد حين يحيا في
ظلال المسجد الأقصى المبارك ونبقى طوال حياتنا عنواننا الأقصى وحياتنا الأقصى وروحنا
الأقصى وكلامنا الأقصى وصورتنا الأقصى وقضيتنا الأقصى وكان الأقصى يملك علينا
حياتنا أصابتنا بركة المسجد الأقصى وكنا من أهل المسجد الأقصى المبارك.. وما أشبه ذلك
بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك أثناء عودته: (إن في المدينة رجالاً ما
قطعتم وادياً إلا كانوا معكم، حبسهم العذر) أو كما قال صلى الله عليه وسلم، ففي هذا الحديث
بين رسول الله صلى الله عليه وسلم أن هؤلاء الذين حبسهم العذر كانوا مع أهل الغزوة في
تبوك بأرواحهم وبأجرهم.. ونحن كذلك إن كنا مع الأقصى ولأجل الأقصى كنا كأننا هناك
بأرواحنا وأجرنا بإذن الله رب العالمين.


ولذلك كان العمل لأجل المسجد الأقصى المبارك يتلخص في مفهوم واحد محدد ألا وهو:
(الحياة مع الأقصى)، فحياتنا مع الأقصى ترفعنا إلى درجة عليا في ترتيبنا مع الأقران
العاملين لأجل المسجد وتجعلنا حقاً نطبق الشعار الذي نرفعه:

أقصى يمشي على وجه الأرض

وهذا الشعار ليس مجرد وهم، وإنما هناك من الناس من إذا رأيته تذكرت المسجد الأقصى
المبارك من كثرة ما يعيش حياته مع الأقصى المبارك، وهذا هو عاشق الأقصى وابنه
الحقيقي حتى وإن كان يعيش في قارة أخرى بعيداً آلاف الأميال عن المسجد الأقصى المبارك.

أما عن النقطة التي قد تخطر ببالنا ونحن نقرأ هذه السطور وهي: (كيف نصل إلى هذه
الدرجة فنصبح أقصى يمشي على الأرض؟) فإنها تتحدد في خطوات أساسية لا بد أن نسير
معها واحدة واحدة:

*
فأول هذه الخطوات هو أن نحدد هدفنا وهو خدمة الأقصى (ولا نقول تحريره) لأن الخدمة
أرفع حتى من التحرير، وما تحرير الأقصى إلا جزء من خدمته، ونحن خدم الأقصى وهذا
شرف لنا.

*
فإذا حددنا هذا الهدف وجددت نيتنا خالصةً لله تعالى وعزمنا على ذلك فإننا نبدأ في حب
المسجد الأقصى.. وحبه لا يتأتى إلا بأن نتابع إلى الخطوة التالية...

*
وهي معرفة الأقصى المبارك حقاً (ونشدد على كلمة حقاً) وذلك بأسلوب علمي منهجي من
المتخصصين فعلياً في المسجد الأقصى المبارك علمياً، وليس كل من ادَّعى علماً أوتيه..
فعلينا الدقة في الأخذ من المصنفات الكثيرة.

*
ومن ثم ننتقل إلى الخطوة التالية وهي نقل معرفتنا وحبنا للأقصى إلى الآخرين، وهذا يتأتى على مستويين:

*
المستوى التربوي: وهو أن نربي أبنائنا أو طلابنا أو من نكون مسؤولين عنهم على حب
المسجد الأقصى المبارك حقاً وتحدثهم عنه دائماً وتعرفهم عليه دائماً بحيث ينتقل إليهم حبنا
للمسجد الأقصى المبارك.

*
والمستوى العام: وهو في البيئة المحيطة بنا .. فيكون كل واحد منا الممثل للأقصى في
مجتمعاتنا ونعرف الجميع عليه في كل وقت ونذكرهم به ونحدثهم عنه، وليس المقصود هنا
أن نصبح مجرد إذاعة جامدة عن الأقصى...!! وإنما المطلوب أن يكون الأقصى على ألسنتنا
في كل وقت حتى في ضحكنا ولعبنا مع أصدقائك.. مثل أن نضحك لنكتة نسمعها مثلاً ونقول لقائلها: (أسأل الله لك أن تصلي في الأقصى) كشكر.. أو أن نقول لدى تحيتنا لأخواننا في
العيد مثلاً: (عسى عيدكم القادم في الأقصى بإذن الله).. وهكذا.. فهذه المواقف الصغيرة
تجعلنا سفراء الأقصى حقاً.

*
ولا ننسى الدعاء للأقصى المبارك في كل وقت.
* ولا ننسى الصحبة الصالحة التي تهتم لما نهتم له وتشاركنا حبنا للأقصى المبارك

.
(
منقول
)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*درر الهمم*
Admin
avatar

عدد الرسائل : 147
. : مشرف عام الحب الأسري
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما هو واجبنا نحو المسجد الأقصى المبارك ؟؟؟   الإثنين مايو 26, 2008 4:38 pm

لك وللاقصى ولمسلمينا كل الحب والود والتقدير ... كلنا للاقصى...

بارك الله في يمينك سيدتي ...

_________________








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رفاه
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 455
. : مشرف عام الحب الذاتي
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما هو واجبنا نحو المسجد الأقصى المبارك ؟؟؟   الثلاثاء مايو 27, 2008 5:34 pm









أنت السبب... رسالة من الأقصى


هذه رسالة من المسجد الأقصى إلى من يشعر بالخوف عليه:

أنا الآن انظر إلى الناس فأراهم و قد أصابهم شيء من الحزن و القلق لحالي و لما قد يحدث إليّ، نعم، أراهم عادوا ليتذكروني بعد نسيان.

الآن تشعرون بالخوف و تبكون حزناً عليّ !! ألم تفهموا المعادلة بعد؟

لا أريد دموعكم، و لا أريد حزنكم و صراخكم. غداً إذا حدث لي شيء فسأشكوكم إلى الله.

سأشكو من كان ينام عن صلاة الفجر واليهود يسهرون لحفر الخندق من تحتي.. سأشكو الذين يفكرون بترك بلادهم و الهجرة هرباً لأي مكان يقبل بهم، بينما اليهود يفكرون للهجرة من كل مكان إلى فلسطين ويقبلون بها... سأشكو اللواتي يستصعبن ارتداء الحجاب بينما اليهوديات لا يستصعبن حمل السلاح والخدمة في الجيش.

أين كنتم في الأمس؟؟؟!!! أنا سأخبركم. . . في الأمس عندما جاء اليهود ليحفروا الخندق من تحتي كنت أبحث عنكم فأجدكم على شاشات التلفاز تتابعون أعمال المغنّيين و المغنّيات، وعندما كان اليهود يخططون لبناء هيكلهم؛ كنت أرى الشباب يخططون لبناء علاقات الحب و الغرام.

نعم، كنت أرى الشباب في المستوطنات يتعلمون حب الهيكل المزعوم، وكنت أرى شبابنا يزدادون حباً وانبهاراً بالغرب و فكره المسموم.

كنت أنادي (حيّ على الصلاة) و أنتظر قدوم الناس فلا يأتون، كنت أقول في الفجر (الصلاة خير من النوم) ولكنّ الناس نائمون.

ألم تفهموا المعادلة بعد؟ (إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ) [الرعد:11] نعم هذه هي المعادلة، إذا كنتم تريدون الأقصى فغيروا ذنوبكم إلى طاعة، واستبدلوا بمعاصيكم عبادة.

إذا كنت تفكر في حمايتي فأصلح صلتك بالله، عاهد نفسك على التوبة الآن، عاهد الله على طاعة الوالدين، انطلق إلى المسجد و صِلْ نفسك به، عد إلى كتاب الله . . . . افهموا المعادلة ولا تعتذروا بعد اليوم، أنا لن أقبل دموعاً من آكلٍ للربا أو عاق لوالديه، و لا هتافات من تارك لصلاة الفجر.

لا أقبل أن يدافع عنّي من لا يعرف عنّي شيء، كيف أقبل بكم و أنا أرى اليهود يدرّسون أولادهم عن الهيكل و ينشرون أفكارهم للعالم و أراكم لا تعرفون عنّي إلا القليل. . . . لا أريد منك أن تبكوا على حالي فأنا أحق أن أبكي على حالكم، و سأبقى انتظر أن يأتي رجال كأمثال عمرو بن الخطاب و صلاح الدين... أتمنى أن يأتوا قبل فوات الأوان

أخي الكريم، أختي الكريمة، نعم نحن السبب.. فلنبدأ من الآن.... فلنرِ اللهَ منّا صدقاً و جديّة لعله تعالى يسامحنا على ما فات و يقبل منّا توبتنا و يحمي المسجد الأقصى بصدق عزيمتنا. إن لم تستطع الذهاب إلى المسجد الأقصى فلا تترك الذهاب إلى الله.


منقوووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هو واجبنا نحو المسجد الأقصى المبارك ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درر الحب :: الحب الترويحي :: نقاشات درر الحب-
انتقل الى: