درر الحب

عالم مليء بالحب ...وبمعاني الحب ...كلمات تنبض بالامل وتحيي الهمم...عالم لكل من يسأل عن الحب...عالمك انت...
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسلمة صينية تجعل من نفسها أما ترعى سبعا وخمسين فتاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رفاه
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 455
. : مشرف عام الحب الذاتي
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

مُساهمةموضوع: مسلمة صينية تجعل من نفسها أما ترعى سبعا وخمسين فتاة   الأحد فبراير 10, 2008 12:22 pm

مسلمة صينية تجعل من نفسها أما ترعى سبعا وخمسين فتاة

تناقلت الصحف الصينية خبرا طريفا رائعا في نفس الوقت وهو أن السيدة ما تشي ينغ، المسلمة تولت مسؤولية لديهاها عشر بنات اشتركن في امتحان القبول الجامعي هذه السنة، وقد نجحت ست منهن والتحقن بجامعات ومعاهد مختلفة. هذا الخبر أثار فضولنا، وبالطبع قررنا أن نتعرف عن قرب على هذه السيدة.

انطلقت بنا السيارة من مدينة ينتشوان، عاصمة منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة، باتجاه الجنوب. وبعد مسافة أكثر من 300 كيلومتر وصلنا إلى محافظة هاييوان الواقعة في منطقة جبلية نائية. الظروف الطبيعية هنا سعبة والكثير من المعتمين فيها والناس هنا يعانون الفقر والحرمان، ليس غريبا أن نجد هنا كثيرا من الأطفال المتسربين من المدارس. ومن وسط هذه المأساة، ابتسم الحظ لعدد من الطالبات الفقيرات، فأكملن الدراسة، وحققن أمنياتهن،



ما تشي ينغ مسلمة صينية عادية ساهمت بما لديها، ماديا ومعنويا لمساعدة طالبات فقيرات على إكمال دراستهن في مختلف المراحل، واللاتي بلغ عددهن حتى الآن 57 طالبة.

ما تشي ينغ تبلغ من العمر سبعة وثلاثين عاما. تمنت لو أنها كانت قد أكملت دراستها بعد أن أنهت المرحلة الثانوية، ولكن لضيق الحال تعذر على أسرتها أن تتحمل نفقات الدراسة العالية. كان والداها يرددان جملة واحدة: ليس لدينا من المال ما يكفي لمصروفات الجامعة. قبلت ما تشي ينغ مضطرة الوظيفة ثم الزواج بعد فترة. وفي عام 1995 تم اعطاؤها اجازة مفتوحة عملها لضعف صحتها، ثم سرحت مرة أخرى في عام 1997 لنفس السبب.

ذات يوم في عام 1997 وبينما كانت تمر ببوابة المدرسة المتوسطة رقم 1 بمحافظة هاييوان شاهدت ما تشي ينغ فتاة تقف خارج سياج المدرسة ترقب في هدوء ما يحدث في الداخل وآثار الدموع واضحة على وجهها. اتجهت إليها وسألتها عن أحوالها، وعرفت أن اسمها يانغ قوي تشن، وقد جاءت إلى مركز المحافظة من بلدة شينغلونغ البعيدة، وبسبب الفقر لم تستطع أسرتها تدبير رسوم السنة الدراسية الجديدة، ومن ثم لا تستطيع مواصلة الدراسة في تلك المدرسة. بعد أن سمعت كلام هذه الطفلة البائسة انفطر قلب ما تشي ينغ عليها. نظرت في عيني البنت الصغيرة المتلهفة إلى مواصلة دراستها، وفلم تتردد في إخراج كل ما في من جيبها من نقود، ودفعت لها رسوم الدراسة أي أكثر من مائة يوان رغم حقيقة أنها نفسها تعاني شظف العيش. بعد وقت غير طويل رأت ما تشي ينغ خمس فتيات صغيرات متحلقات حول موقد كيروسين صغير لإعداد الطعام في غرفة رطبة مظلمة وباردة ضيقة لا تزيد مساحتها عن خمسة أمتار مربعة. الغرفة لا تصلح للسكن مطلقا. هذا المشهد كسر قلبها أيضا، وعلى الفور أخذت الفتيات الخمس إلى بيتها، حيث وفرت لهن الطعام والمسكن والظروف اللائقة للدراسة. سعادة البنات بالحياة في بيتها ومواصلة دراستهن ذكرت ما تشي ينغ بحالتها النفسية عندما أتمت الدراسة الثانوية وحال الفقر بينها وبين الالتحاق بالجامعة، ووعت أن ذلك نتيجة للعادات القديمة المتخلفة التي تؤكد على دور الذكر من الأبناء مع إهمال الأنثى وتربيتها. وقد سيطرت هذه الأفكار على عقول الكثيرين فكانت لها آثارها السلبية على التنمية الاجتماعية. في هذه اللحظة اختمرت في عقلها فكرة تأسيس مكتبة خاصة في بيتها للبنات المهددات بالتسرب من المدارس بسبب الفقر، بحيث توفر فيها الطعام وكافة مستلزمات الحياة لهن، حتى يستطعن مواصلة الدراسة في مركز المحافظة.





هذه الفكرة لاقت تشجيعا حماسيا من زوجها الذي كان العمود الفقري لإعالة الأسرة المكونة من أربعة أفراد، وبراتب شهري لا يتجاوز 1200 يوان. وبرغم هذه الظروف صممت ما تشي ينغ، بمساعدة زوجها، على تحقيق رغبتها، تخصصت أفضل ثلاث غرف في بيتها، لإيواء الفتيات الفقيرات ومجانا، مع العناية بهن في المأكل والمشرب وقضاء الحاجات اليومية وحتى دفع رسوم الدراسة وتوفير العلاج إذا ألم بهن مرض. سبع سنوات مرت والسيدة ما تشي ينغ تثابر على هذا العمل الخيري

تقول ما تشي ينغ دائما لفتياتها: "إن الفقر الناجم عن التخلف الاقتصادي ليس فقرا، ولكن الفقر الحقيقي هو فقر العقول إلى المعارف"، تقول ذلك وتردده دائما تشجيعا لهن على الاجتهاد في الدراسة والتغلب على صعوبات الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*درر الهمم*
Admin
avatar

عدد الرسائل : 147
. : مشرف عام الحب الأسري
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسلمة صينية تجعل من نفسها أما ترعى سبعا وخمسين فتاة   الخميس فبراير 14, 2008 3:05 pm

وفي ذلك قليتنافس المتنافسون.... سبحان الله
هي فعلت ... الان ماذا لدينا نحن لنفعل ؟؟؟!!!!كلنا لدينا .... لو ابتسامة ... لو كلمة ترفع همة غيرك ليثابر ويكبر
يقول امير الشعراء
الطير يطير بجناحيه والمرء يطير بهمته....
فهذه القصة لنجعلها سبيلنا لعلو همتنا ونرتقي بانفسنا وبغيرنا نحو الصلاح والتغيير للافضل
الدال على الخير كفاعله .... بارك الله فيك يا فاعلة الخير ( الاخت الصينية ) ويا اختنا الدالة على الخير ( رفاه)

_________________








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسلمة صينية تجعل من نفسها أما ترعى سبعا وخمسين فتاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درر الحب :: الحب الترويحي :: عالم درر الحب-
انتقل الى: